موقع الكاتب صلاح معاطي
مرحبا أيها الزائر العزيز أنت الأن في نطاق موقع الروائي صلاح معاطي

موقع الكاتب صلاح معاطي

موقع يحتوي كتب واعمال الروائي صلاح معاطي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 24 بتاريخ الجمعة نوفمبر 29, 2013 6:18 am

شاطر | 
 

 مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور نادر أحمد عبدالخالق



عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق   الخميس نوفمبر 12, 2009 2:28 pm

مرارة المشمش لعطيات أبو العينين
قراءة فى التجربة القصصية
دكتور نادرأحمد عبدالخالق
دراسة ألقيت بالنادى الثقافى بالقاهرة
بقاعة اللغويين والمترجمين المصريين أثناء مناقشة
القاصة عطيات أبو العينين وفى حضور نخبة من المفكرين
والأدباء والإعلاميين العرب منهم الدكتور صلاح فضل والأديبة العراقية وفاء عبدالرازق والإعلامى القدير صلاح معاطى وغيرهم

لاشك أن دراسة التجربة القصصية تفتح أفاقا واسعة من الرؤية والتأمل والبحث فى مكنون النص القصصى، ومدى قدرة الكاتب فى الاستيعاب والمعالجة وتمثيل ذاته، والتعبير عن العالم الخارجى من حوله.
والتجربة القصصية عند عطيات أبو العينين فى مجموعتها القصصية" مرارة المشمش" تجربة اجتماعية نفسية تحتوى عدة اتجاهات، تسير وفق مخطط قصصى يتعدى حدود، التعبير الأدبى إلى اعتناق وجهات نظر نفسية وتربوية وأخلاقية ، تكشف عن ثقافة واسعة ورغبة حقيقية فى تقديم وكشف الملابسات التى تواجه البيئة المعاصرة،فى معتقلها الأول البيت وما يحتويه " الزوج – الزوجة – الطفل" إلى أخره، وتشير فى نفس الوقت إلى الملامح الخاصة التى يتشكل منها وجدانها الإنسانى والأخلاقى والاجتماعى .
ومن بين عمق الثقافة النفسية، والرغبة الحقيقية فى توضيح الفوارق الاجتماعية تبدو شخصية عطيات أبوالعينين بطموحاتها الكبيرة فى المشاركة الإبداعية الفعالة بواسطة القصة القصيرة والمقالة والشعروفى مجال البحث العلمى تتخذ عطيات أبو العينين منحنى النفس طريقا للوصول إلى تحقيق الموازنة النفسية الإنسانية بين طموحات الفرد وتجليات الإبداع .
وهنا تبدو تكويناتها الداخلية التى ترصد وتسجل وتحيل الموقف إلى ترجمة نفسية، وفى نفس الوقت لقطة قصصية مليئة بالمتعة والفن المعبر الذى يركن إلى أسس جمالية وأخلاقية فى المقام الأول، وهى فى كل ذلك لاتفصل بين واقعها ومجتمعها ومحيطها الإنسانى، وبين عملية التوظيف الفنى والنفسى فى بعث القضية وكيفية المعالجة، ولاتجعل الواقع النفسى الثقافى الملىء بالنظريات والأفكار الفلسفية والتربوية يطغى على العادات والتقاليد التى تميز المجتمع المصرى بكل خصوصيته، إنما تحاول أن تعرض العلاقات الاجتماعية بكل متناقضاتها من وجهة نظر علم النفس المعاصر، بغية المعالجة وبغية المشاركة الفعالة .
والمتامل فى ملامح التجربة الموضوعية والفنية فى قصص المجموعة يجد أن عملية التوظيف والاستدعاء لم تختص بفئة أونموذج اجتماعى معين مما يدل على أن النظرة الاجتماعية لضمير عطيات أبو العينين ليست قاصرة على محيط واحد أو بعد خاص، بل امتدت لتشمل نماذج عديدة وأماكن مختلفة وقضايا متنوعة لكنها تسير فى نفس الاتجاه، وهذا يؤكد أيضا أن التجربة ليست استعراضا لمفاهيم علم النفس أو تطبيقات لنظريات جافة جامدة، إنما هى موهبة ودراية استطاعت الكاتبة أن تعمل على إثارتها وبعثها فى قالب قصصى إنسانى ينفعل بالموقف والقضية، ويستفيد من مفاهيم وطرق علم النفس .
وتنقسم الدراسة فى مجموعة المشمش إلى قسمين الأول يمكن حصره فيما يلى:
مكالمة تليفونية النص بالنص حنين
البصقة البراوية الهيلاهوب
وتتسم التجربة هنا بالنزعة النفسية التربوية التى تبحث وتعالج وتقرر دون أن تهمل المعالم الفنية القصصية، وتلك مسألة دقيقة جدا وتحتاج إلى صبر ومثابرة، وتحتاج إلى استعراض أمراض اجتماعية كثيرة مما يشيع فى واقع الأسرة والبيئة المصرية، ومحاولة تقديم هذه الإشكاليات فى قالب فنى قصصى، يقوم على الحكى والقص بالدرجة الأولى، وهذا ما حاولت الكاتبة أن تؤديه بطريقة توظيفية موضوعية بعيدا عن المؤثرات النفسية، وهذه المعالجة الإبداعية القصصية، قلما يتعرض لمناقشتها كتاب القصة والأدباء فى وقتنا هذا، سعيا وراء المثير والمدهش الذى يجذب القارىء ، مع الأخذ فى الاعتبار السلبيات التى وقعت فيها الكاتبة من جراء تحقيق هذه المواءمة النفسية الاجتماعية .
وقد يرى البعض أن هذه المشاهد والمواقف القصصية تقتصرعلى المعالجة النفسية التى تطغى على جماليات الفن القصصى، والحقيقة التى لاجدال فيها أن تلك الأمور والمعالجات الفنية والموضوعية ينعكس عليها صلاح الفرد والمجتمع، وأهمية الدور المهم الذى يجب أن يؤديه الفن عموما والفن القصصى خاصة، مع أهمية تحقيق المتعة الفنية والحكائية .
وفى هذا الجانب الفنى الإبداعى قد استطاعت عطيات أبو العينين ان تصور وتنقل المشاهد القصصية، فى لوحات بيانية تقوم على التصوير النفسى المقارن، ويجب أن نشير إلى أن خاصية التصوير المقارن بواسطة النفس والشعور ليس مطروقا كثيرا فى أدبنا المعاصر، لذا فإن "مرارة المشمش" قد تبدو فى ظاهرها ومفهومها القريب غريبة تعكس روحا اجتماعية وأسرية، تهدف إلى ترجمة الواقع الداخلى الذى نبعد عنه كثيرا ولانقترب منه نظرا لخصوصيتنا الشرقية .
إن الكاتبة استطاعت ان تنفذ إلى ضمير المجتمع والبيت المصرى بواسطة نماذجه البشرية المختلفة، فى زمن نفسى محدد، رجالا ونساء أطفالا وشبابا، واستطاعت أن تنقل كثيا من المشاكل النفسية التى لانحفل بها ولا نستطيع أن أن نواجه بها أنفسنا، وقد لايبدو ذلك واضحا إلا من خلال القراءة البعيدة للنص القصصى عند الكاتبة .
ومن اللافت للنظرفى هذه القصص أنها اختصت بنماذج وحالات خاصة فى اوقات دقيقة وخاصة جدا مما جعل الموضوع القصصى يدور فى منطقة ذات خصوصية نفسية وأخلاقية، مثل قضية الاختيار الأمثل عند الزواج، وقضية العلاقة الزوجية، وكيفية تربية الأبناء ومراقبتهم فى المراحل العمرية المختلفة، ومراعاة المتغيرات النفسية والفسيولوجية التى تواجهم فى حياتهم الأولى، كل ذلك من خلال العلاقة الصحيحة بين الأبوين، بالإضافة إلى قضايا الفقر ومشاكله والغربة والمرض النفسى والعضوى، والمشاكل النفسية المتوارثة والتى يعول عليها الفن القصصى كثيرا .
لذلك فإن هذه التجربة بأركانها المختلفة تمثل تأسيسا خاصا وواقعا فنيا وموضوعيا، يمثل الضمير النفسى لعطيات أبوالعينين ولا يمثل غيرها، حيث لم تغادر نفسها ولم تركن إلى التقليد المباشر السريع الذى يحتفل بالنموذج الجاهز، حتى استطاعت ان تشير إلى طريقتها وأسلوبها فى التعبير بما لها وما عليها، والتى منها المتعة الفنية وإثارة الرغبة فى فهم الأشياء، والشعور بالحميمية المصرية فى أثناء القراءة، كل ذلك رغم وجود بعض الملاحظات فى الوحدة العامة الموضوعية للمجموعة، والتى خفف من حدتها الوحدة النفسية التى حاولت الكاتبة تحقيقها .
وثمة أمرأخر يلحظه القارىء المدقق لمجموعة "مرارة المشمش" وهو العملية التشاركية الفعالة بين القارىء والنص، من خلال السؤال الضمنى الذى تطرحه الكاتبة، والذى يختلف مضمونه تبعا لاختلاف القضية، لكنه عموما يدورفى أهمية المواءمة بين سلوكنا ومنطقنا فى التعامل الحقيقى الظاهرى الذى نعلن عنه، وبين ما نبطنه فى ذواتنا وتجاه أنفسنا، داخل بيوتنا وحجراتنا المغلقة وفى ضمائرنا ، تلك هى خصوصية عطيات أبو العينين فى تجربتها القصصية .
وفى القسم الثانى :
الذى يضم قصص القوقعــــة مرارة المشمش الحلــم
تدويرة المفتاح ليلـــة زفاف المصحى
تختلف التجربة لتعكس الوجه الأخر المقابل عند القاصة والكاتبة والباحثة الأكاديمية والإعلامية عطيات أبوالعينين، على مستوى القص والحكى والتطوير الموضوعى والنفسى،ويتعلق هذا الاختلاف بعملية الجمع بين حقيقة التأثيرات النفسية وتطبيقها على كافة المستويات والطبقات الاجتماعية، حيث قدمت الكاتبة مجموعة من الموضوعات المهمة على المستوى الاجتماعى والعاطفى النبيل، وهى هنا تحاول رؤية العالم وتمثيل الأخر بوعى وثقة، والملاحظ أن هذه الموضوعات قد استدعت لها الكاتبة نماذج بشرية تبدو بعيدة عن محيطها الشخصى، لكنها قريبة تمثل الطبقات المختلفة فى المجتمع، وفى النهايةإن التجربة القصصية عند عطيات أبوالعينين تجربة حقيقية تدل على شخصيتها المصرية وتعكس ثقافتها وتكشف عن طموحاتها الجادة فى ترسم خطى السابقين من الكتاب .
محاور التجربة القصصية عند عطيات أبوالعينين :
1- الشخصية
الشخصية عنصر مهم من عناصر العمل القصصى وعليها ترتكز العناصر الأخرى، ومنها تستمد الحكاية القصصية انفعالاتها وتأثيراتها المختلفة، وهى مدار التجربة فى "مرارة المشمش" وتتمتع باهتمام واسع من الكاتبة،هذا الاهتمام يشمل المصدر الذى تستقى منه هذه الشخصية وهولايبعد عن مجموعة الطبقات التى تمثل المجتمع المصرى فى رؤية زمنية خاصة جدا، ويشمل الاهتمام أيضا التوظيف الفنى الداخلى، ويشمل القضية والموضوع المتعلقان بعملية التمثيل الفنى والعلاقات التى تربط بين بقية العناصر داخل العمل.
فمثلا شخصية" البنت" فى قصة" سر اللوحة" شخصية انعكست عليها المفاهيم الخاطئة للعلاقات الزوجية والأسرية وخلافات الوالدين، وقامت اللوحة بدور الوسيط والمعادل الموضوعى الرمزى، الذى يوضح العلاقة وحقيقتها، ويساهم فى حل القضية، وشخصية " المصحى" الصداح والتى استقتها الكاتبة من أعماق الواقع البعيد وهى شخصية تقوم بوظيفة فنية وموضوعية داخل العمل، وتعكس قراءة وفهما متطورا لعلية التوظيف من قبل الكاتبة، وكذلك شخصية "عبدالكريم" و"فوزية" فى قصة "ليلة الزفاف" وهى من الشخصيات المقاومة، والتى استدعتها الكاتبة من ضميرها الوطنى العربى، وقد عالجت هنا قضية المقاومة وتهميش الروح والنفس والجسد من أجل الوطن، وكان من مظاهر ذلك حادثة الاغتصاب.
وفى النهاية يؤدى التوظيف الفنى الداخلى للشخصية فى هذه القصص إلى اكتشاف حقيقة موضوعية هامة وهى أن الكاتبة تعول على عرض التأثيرات الخارجية النفسية على الشخصية من جانب واحد دون استعراض الجوانب الأخرى مما يجعلها محددودة، لاتتعدى حدود الحادثة والفكرة المتعلقة بها، وأعتقد ان ذلك راجع إلى أن القصة لقطة أو مشهد مركب من الحادثة والتأثير النفسى المباشر.
2- الزمن
الزمن فى مجموعة "مرارة المشمش" لعطيات أبوالعينين هوزمن الحادثة، وزمن القص والحكى والعمليات الاسترجاعية التى تعتمدعلى الذاكرة الاستيعابية، وتلك عملية تقوم أساسا على الزمن الخارجى الثابت الغير مركب، وهو إما يأتى مباشرة من الماضى إلى الحاضر، أو يبدأمن الحاضرليعود إلى الماضى أوالعكس، دون الاعتماد على المدخلات الزمانية الإشارية الخارجية المساعدة، والمتامل يجد أن الزمن فى قصص "سر اللوحة- ومرارة المشمش- والقوقعة" قد يشيرإلى متعلقات زمنية أخرى خارجية إلا أنها تبعد عن كونها إشارات محددة بحدود القضية والشخصية والمكان
3- ينقسم المكان في مجموعة مرارة المشمش " إلي قسمين الأول المكان الحقيقي الطبيعي والثاني المكان المجازي الإفتراضي .
المكان الحقيقي يشيرإلي وجود مجموعة من العلاقات المكانية غير الثابتة قبل المدينة-ومن بين الشارع المنزل- المطار الجامعة . بالإضافة إلي الأماكن الخارجية الإنتقالية التي تشير إليها موضوعات الغربة وأماكن المقاومة والمعتقل والسجن ..
والمكان المجازي يتعلق بالمكان التاملي النفسي الذي يرتبط بالذاكرة والخروج من حيز الوعي إلي اللاوعي ويمثله قصة الحلم وبعض أماكن سر اللوحة . ومن بين الإتجاهين يلاحظ أن الكاتبة لم تخرج من نطاق العالم المحيط بها مما يعني أن القدرة التخيلية اقتصرت علي التوظيف المباشر . ولم تمتد لتشمل العلاقات المكانية الرمزية أو الإستعارية
4- اللغة
اللغة القصصية في مجموعة مرارة المشمش تدور حول عدة محاور أهمها :
- اللغة التأملية النفسية
- اللغة الإنفعالية
- اللغة الإجتماعية


ومن بين هذه المحاور الثلاثة استطاعت الكاتبة أن تقدم مجموعة علاقات أسلوبية تصويرية دقيقة تعود على حقيقة الشخصية ورسمها بتفاصيلها الدقيقة . زتعود علي تصوير الصفات النفسية والأخلاقية والإجتماعية للمواقف الإستعارية البيانية المتعلقة ببناء الأفكار وترتيب الإ نتقالات الذهنية القصصية في محيط النص .
ويتجلي ذلك في قصة "المصحي وتشمل "صورتان عامة وخاصة خارجية وداخلية
العامة:تقديم نموذج إنساني مهمش
الخاصة :لأثر الناتج في توظيف العلاقات الداخلية على نماذج
2- والملاحظ أن حركة الكلمة قد تبينت في عمليات التكثيف والتنسيق النفسي التصويري الإنفعالي للتعبير عن مراحل الحياة وتطورها وانفعالاتها عبر الشخصيات وعبر النص .

دكتور نادر أحمد عبد الخالق

ديرب نجم 5/10/2009
ألقيت فى النادى الثقافى بالقاهرة
الجمعة 5/11/2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم خليل ابراهيم

avatar

عدد المساهمات : 57
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:51 am

أخى الدكتور نادر
سعدت بدراستك النقدية الجميلة حول المجموعة القصصية للمبدعة الدكتورة عطيات
ومن هنا أتقدم لقلمك الرشيق بكل التقدير
وقد أسترعى أنتباهى ديرب نجم فى 5 1 10 / 2009 ومن هنا عرفن أنك من الشرقية وأنا من الإبراهيمية شرقية
ننتظر دراستك حول مؤلفاتى ومنها:
قاهر الدبابات
بطل من بلادى
البطل الأسطورة
مع تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دكتور نادر أحمد عبدالخالق



عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق   الجمعة نوفمبر 13, 2009 12:21 pm

الأخ الكريم
الأستاذ إبراهيم خليل إبراهيم
تحياتى لك ومرحبا بك وباهلى فى الشرقية والحقيقة أنك أرسلت لى من قبل بخصوص هذا الشأن وأبديت استعدادى وخاصة أدب الحرب وصوره وانماطه فضلا عن شرف القراءة والاستمتاع لبطل من أبطالنا العظام وحينما تسمح الظروف سأتص بك أرجو أن تتقبل تحياتى وودىوأتمنى أن أراك فى أحسن حال
دكتور نادرأحمد عبدالخالق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم خليل ابراهيم

avatar

عدد المساهمات : 57
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:43 pm

شكرا لك أخى الكريم على ردك وأهتمامك
نتشرف دوما بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مرارة المشمش لعطيات أبوالعينين قراءة فى التجربة القصصية د. نادرعبدالخالق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الكاتب صلاح معاطي :: الأدب :: دراسات أدبية-
انتقل الى: