موقع الكاتب صلاح معاطي
مرحبا أيها الزائر العزيز أنت الأن في نطاق موقع الروائي صلاح معاطي

موقع الكاتب صلاح معاطي

موقع يحتوي كتب واعمال الروائي صلاح معاطي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 24 بتاريخ الجمعة نوفمبر 29, 2013 6:18 am

شاطر | 
 

 خليها على الله رؤية تحليلية دكتور نادرعبدالخالق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتور نادر أحمد عبدالخالق



عدد المساهمات : 22
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/11/2009

مُساهمةموضوع: خليها على الله رؤية تحليلية دكتور نادرعبدالخالق   الثلاثاء يناير 26, 2010 1:38 pm

خليها على الله
مسلسل تليفزيونى قصة وسيناريو وحوار
صلاح معاطى
رؤية تحليلية دكتور
نادرعبدالخالق
صديقى العزيز الأستاذ صلاح معاطى
شاهدت حلقة الليلة من خليها على الله وأعجبنى تصرف المخرج فى معالجته للأسطورة ( ياليل ياعين) وتوظيفها فنيا وواقعيا، وأعجبنى هذا الاستعراض التاريخى للأسماء والأشخاص والمواءمة بين دلالات الواقع وحركة الماضى/ وتلك المسألة الفنية الأدبية لاتتيسر للتطبيق دون موازاة النص الجيد، ودون أن يكون هناك رؤى متعددة، تتواصل من خلال تعانق الفنون البصرية والأدبية التمثيلية الخارجية والداخلية، وقد التقط المخرج هذا الخيط الرفيع بين خيال الأسطورة وتاريخها الفنتازى، وبين واقعية الفكرة ومدى تطبيقها على النص والواقع، وقد تأكد ذلك من خلال البطل والبطلة، والعلاقة التوظيفية بينهما داخل العمل وإن كانت تحتاج إلى روابط وحقائق أكثر وضوحا من ذلك، ولكن تناسق المواقف والتسلسل الدرامى خفف من حدة هذه الحقيقة المتكلفة أحيانا، ويجب أن نشير إلى البطل والبطلة فى تناولهما للشخصية الاعتبارية التى تجسدت فيهما، حيث تعدت الحركة النفسية بينهما إلى مباراة تمثيلية فاز فيها الاثنين بتقدير المشاهد وذلك بفض المعايشة الحقيقية لعملية البحث والحقيقة الرمزية التى تختبأ فى جنباتها .
الحوار :
الحوار سمة رئيسية فى الأعمال التمثيلية بل إنه دلالة من دلالات العمل الفنى المشاهد، وقد جاء الحوار هنا قائما على بعث الماضى فى صور حركية ومواقف درامية تمثيلية ذات أثر بعيد فى توضيح الفكرة والرغبة فى تقديم العمل ، من زوايا زمنية ماضوية وآنية ومستقبلية، مما يعنى أن هناك علاقات وحيوات انبعثت من هذا الحوار، وقد جاء فى معظم الأحيان حوارا انتقاليا يأخذ الحدث إلى الوراء تارة ولا يبعد عن حقيقة الحاضر، وانتقل ايضا من الدلالة اللفظية إلى الدلالات المساعدة الأخرى التى تعتمد على الضوء والإشارة والموسيقى والرقص أحيانا وذلك بفضل اتساع رقعة التمثيل وشمولية العرض الفنى الممسرح أحيانا، كذلك التلاقى الزمنى ساعد الحوار فى أن يؤدى وظيفته بسلاسة .
السيناريو
إن فنية السيناريو ليست تقسيم النص إلى جزئين فقط سيناريو فى جانب وحوار فى جانب أخر، إنها فن إدراة العمل من الداخل ( الحركة- الوصف – العناوين الداخلية الخاصة بالمشاهد) ويلاحظ أن الأديب القاص صلاح معاطى استفاد من حرفية القص، وقدرته الفائقة فى تقسيم العمل القصصى مسبقا، فجاء السيناريو تخطيطا عاما لانتقالات الحدث ، وتمهيدا للحوار الذى تلاه مباشرة، مما يعنى ان السناريو انحصرت وظيفته فى سرد الحكى تصويريا ومرئيا فى مشاهد مصورة سلفا ، تمت ترجمتها بواسطة الكاميرا وأدوات المخرج التمثيلية الأخرى، وهذا راجع إلى الكاتب نفسه حينما جعل من مراحل السناريو قصة حكائية سردية، اكتملت بطريق الحوار الذى حول هذه الشحنات الحكائية إلى واقع لغوى وسردى، وهناك حلقات تشهد بذلك منها الحلقة التى ظهر فيها الاستاذ شاكر فضل الله فى قاعة العرض المسرحى لأوبريت ( ياليل ياعين)، واولى حلقات ظهور شخصية " ديمترى" الشخصية التى كانت تحتاج إلى عناية اكبر من الكاتب والمخرج، لما كانت ستضفيه على العمل من حراك درامى، وفى النهاية فإن العمل التمثيلى الجيد هو الذى يعتمد على السيناريو المبنى بطريقة تدرجية يتدرج فيها العمل بواسطة الحدث والحوار،ويتم فيها كذلك عملية التعاقب الزمنى للفعل والحدث والأشخاص فى تواصل خططى يتعلق بالمظهر والشكل والمضمون والطرح بحيث لايتقدم شىء على أخر، وهذا ما حاول صلاح معاطى القيام به حيث العرض والوصف للمناظر واللقطات المشهدية، فتحقق له حوارا مكثفا قدمته شخصيات مختارة بعناية ودقة، فى عدة مستويات حكائية ونفسية وزمنية متواصلة مع حركة النص .
خليها على الله
السيرة الذاتية
أعتقد أن مسلسل خليها على الله سيجعل كتابة السيرة الذاتية تأخذ شكلا اخر
فهى ليست مذكرات شخصية ولاسردا لمراحل العمر إنها سيرة حياة فنية لأمة كاملة وحشدا لمواقف استعراضية لاتبعد عن الفن والسياسة والأخلاق والاجتماع وسيظل النص الأدبى مرهونا بصاحبه مهما تعددت الرؤى ومهما تناولته الأقلام والفنون التمثيلية وغيرها ، وهذا يرجع إلى الثقافة التى ينطلق منها الكاتب ويؤصل فيها للقضية التى يريد معالجتها، والقضية هنا ليست سردا لحياة الراحل العظيم يحيى حقى على المستوى الشخصى بقدرما هى تواصلا مع الأجيال ، واستنطاق الذكريات ومناسبات الفنون الأدبية، وقصة الإبداع عند الراحل العظيم، وهذه ليست بالأمر السهل لأنها تحتاج استقصاء وتتبع وجمع الأراء والأخبار وبذل أوقات عديدة فى تنقيح الروايات ووضعها تحت مجهر المواءمة، وهذا مافعله الأستاذ الأديب صلاح معاطى، عندما قام بتنفيذ وصية صاحب القنديل، تنفيذا فنيا ودراميا وأدبيا فتحية له وتحية للمخرج الكبير الذى أدار دفة العمل وتحية لبطلى العمل، وتحية خاصة للراحل العظيم يحيى حقى أنشودة البساطة وريحانة القصة والرواية وخليها على الله ........
دكتور نادرعبدالخالق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خليها على الله رؤية تحليلية دكتور نادرعبدالخالق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الكاتب صلاح معاطي :: الدراما :: الدراما التليفيزيونية-
انتقل الى: