موقع الكاتب صلاح معاطي
مرحبا أيها الزائر العزيز أنت الأن في نطاق موقع الروائي صلاح معاطي

موقع الكاتب صلاح معاطي

موقع يحتوي كتب واعمال الروائي صلاح معاطي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


















دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 24 بتاريخ الجمعة نوفمبر 29, 2013 6:18 am

شاطر | 
 

 هوس النرجس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح معاطي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 103
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
العمر : 59
الموقع : http://salahmaaty.maktoobblog.com

مُساهمةموضوع: هوس النرجس   السبت نوفمبر 07, 2009 3:05 pm



ما أجمل الحياة بدون بشر.. الماء والهواء والرمال والشمس أصدقاؤها الأوفياء الذين تعيش معهم قرابة الشهر، وجاءت إلى ذلك الشاليه الذي استأجرته من إحدى الجمعيات الأهلية ويبعد عن العمار بأكثر من عشرين كيلو مترا.. لم تر وجه إنسان حتى أنها أغلقت هاتفها الجوال فلم تسمع صوتا بشريا ولم تنطق حرفا واحدا إلا إذا اضطرتها الظروف للنزول بسيارتها إلى المدينة لشراء بعض الأطعمة..

مر بها هاتف أزعجها، فمن يضمن لها أنها لم تفقد النطق.. وحتى تؤكد لنفسها أن حواسها سليمة راحت تغني وتحدث نفسها بصوت مسموع وتضحك.. فيتردد حولها صدى الصوت ليبدو صدئا مخيفا موحشا.. بدأ الخوف يتسلل إلى قلبها خاصة بعد أن خيل إليها أنها تسمع أصوات صفير وتعليقات:

- إلى أين يا قمري ؟.. أترى البنت التي ترتدي المايوه وتنام على الشاطئ، يا لجمال جسمها.. ما الذي أتى بها إلى هذه المنطقة غير المأهولة .

أطلقت ساقيها للريح وصوت تنهداتها يزداد فيملأ المكان. تعاودها الأصوات الغامضة:

- نرجس. إلى أين أنت ذاهبة يا حبيبتي. تعالي. اقتربي مني. اقتربي أكثر.. أكثر.. أحبك. أحبك..

تعثرت قدمها وسقطت على الأرض.. أحست أن جسدا يجسم فوقها وشفتين تتسلمان شفتيها ويدا تتحسس جسمها وذراعين تحتويها وتضمها.. يبدو الانفعال على وجهها تغمض عينيها. كأن أحدا يقبلها.. وصوتا يقول:

- ما أجمل شفتيك.. إنها ناعمة كالفراء، دافئة كالحياة..

تفتح عينيها ببطء لا ترى أحدا تكتشف أنها تعانق نفسها.. تنفخ في ضجر.. ما أتعس الوحدة وأشقاها. ليتها ما جاءت إلى هنا. كم هي بحاجة إلى أن يراها رجل أي رجل وترى في عينيه نظرة إعجاب عابرة أو كلمة غزل كاذبة. أحست أن الصخور تغازلها ومياه البحر تناجيها ورمال الشاطئ تكلمها.. خشيت أن تجن فأسرعت إلى الشاليه..







عدل سابقا من قبل صلاح معاطي في الأحد نوفمبر 08, 2009 7:21 am عدل 1 مرات (السبب : هوس النرجس بقلم صلاح معاطي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salah-maaty59.ahlamontada.com
 
هوس النرجس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الكاتب صلاح معاطي :: الأدب :: الرواية-
انتقل الى: